مجرة المعرفة .Galaxy of knowledge. la galaxie de la connaissance
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل لتتمتع بكامل مزايا المنتدى ونتمنى لك يوم جيد


أهلآ وسهلآ بالجميع في منتـديآت مجرة المعرفة أرجو أن تقضو معنا اوقات ممتعة تحياتي لكم إدارة المنتدى ,المنتدى منتداكم...يدا بيد للرقي به
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كتاب الطبخ الجزائري من وصفات السيدة رزقي تحتاجه كل سيدة عربية فقط على مجرة المعرفة
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 1:42 pm من طرف telfez

» موقع علاج , افضل موقع للرعاية الصحية في الشرق الاوسط
الأحد أغسطس 03, 2014 8:34 am من طرف elagps

»  جديد بكراك نظيف : Internet Download Manager + crack
الجمعة يوليو 11, 2014 2:36 am من طرف bahribahri

» مجموعة العاب خفيفة للطيارات بروابط مباشرة
الأحد مارس 02, 2014 8:04 pm من طرف salwa2000

» تحميل كتاب سوسيولوجيا المثقفين للمؤلف : جيرار ليكلرك ترجمة : د. جورج كتوره
الأربعاء ديسمبر 25, 2013 9:45 pm من طرف YACI NE

» تحميل كتاب هل هو عصر الجنون؟ للمؤلف مصطفى محمود
الخميس ديسمبر 05, 2013 1:19 pm من طرف YACI NE

» تحميل كتاب العبء المعرفي لدى طلبة المرحلة الاعدادية PDF للمؤلف : أ.د عبد الأمير عبود الشمسي / مهدي جاسم حسن
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:47 pm من طرف YACI NE

»  تحميل كتاب PDF كتاب أشهر 50 خرافة في علم النفس لـــ سكوت ليلينفيلد وآخرون على الميديافير
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:26 pm من طرف محب الكتاب

» تحميل كتاب PDF كتاب علم النفس التحليلي لــ ك. غ. يونغ ترجمة و التقديم : نهاد خياط على الميديافير
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:25 pm من طرف محب الكتاب

المكتبة على الفيس بوك لنشر الكتب PDF ولتلبية حاجياتكم من الكتب
الإثنين ديسمبر 02, 2013 5:35 pm من طرف YACI NE


تعاليق: 0


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

  من هدي النبــي الرحمة بالصغير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
YACI NE
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

الأوسمة


المزاج :
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 871
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
الموقع : http://galaxie.mam9.com/

مُساهمةموضوع: من هدي النبــي الرحمة بالصغير   الثلاثاء يوليو 23, 2013 7:08 am

الرحمــة بالصغــير


لم تعرف المناهج البشرية رحمة بالصغير مثل رحمة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ به .. ولا يخفى على إنسان حال الصغير وحاجته إلى الرحمة والشفقة ، وقد ضرب لنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أروع الأمثلة في ذلك ـ قولا وعملا ـ ..

عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : ( ما رأيت أحدا كان أرحم بالعيال من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، كان إبراهيم مسترضعا له في عوالي المدينة ، فكان ينطلق ونحن معه فيدخل البيت .....وكان ظئره ( زوج مرضعته ) قينا (حدادا) فيأخذه فيقبله ثم يرجع .. )(أحمد) .

وعن أبى قتادة الأنصاري ـ رضي الله عنه ـ قال : ( رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يؤم الناس وأمامة بنت أبى العاص ـ وهى ابنة زينب بنت النبي - صلى الله عليه وسلم - على عاتقه ، فإذا ركع وضعها ، وإذا رفع من السجود أعادها )(مسلم) .
ويظهر في الحديث كما يقول ابن حجر : " .. رحمة الولد ، وولد الولد ولد ، ومن شفقته ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورحمته لأمامة أنه كان إذا ركع أو سجد يخشى عليها أن تسقط فيضعها بالأرض ، وكأنها كانت لتعلقها به لا تصير في الأرض فتجزع من مفارقته فيحتاج أن يحملها إذا قام .. واستنبط منه بعضهم عظم قدر رحمة الولد لأنه تعارض حينئذ المحافظة على المبالغة في الخشوع والمحافظة على مراعاة خاطر الولد ، فقدم الثاني ، ويحتمل أن يكون ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنما فعل ذلك لبيان الجواز .."

وروى البخاري في الأدب المفرد عن يعلى بن مُرَّة أنه قال : ( خرجنا مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ودُعينا إلى طعام ، فإذا حسين يلعب في الطريق ، فأسرع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمام القوم ثم بسط يديه فجعل الغلام يفر هاهنا وهاهنا ويضاحكه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى أخذه ، فجعل إحدى يديه في ذقنه والأخرى في رأسه ثم اعتنقه ، ثم قال : النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : حسين منى وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ..) ..

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : جاء أعرابي إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال : تقَّبِّلون الصبيان ؟! ، فما نقبلهم ، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة )(البخاري) .
وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : ( قَبَّل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الحسن بن علي ، وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالسا ، فقال الأقرع : إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا ، فنظر إليه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثم قال : من لا يَرحم لا يُرْحم )(البخاري) .

ولم تكن رحمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالصغير قاصرة على أهل بيته ، بل على الجميع ، فإنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أرسله ربه رحمة للعالمين ، قال الله تعالى : { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } الأنبياء : 107 )..

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( عثر (وقع) أسامة بعتبة الباب فشج في وجهه ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : أميطي عنه الأذى ، فتقذَّرته ، فجعل يمص عنه الدم ويمجه عن وجهه ... )(ابن ماجه) .

وعن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : ( كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أحسن الناس خلقا ، وكان لي أخ يقال له أبو عمير - أحسبه قال فطيما ـ ، قال : فكان إذا جاء رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فرآه قال : أبا عمير ما فعل النُغير (طائر صغير) )(البخاري) .
قال النووي : " .. وفى هذا الحديث فوائد كثيرة جدا منها : جواز تكنية من لم يولد له وتكنية الطفل وأنه ليس كذبا .. وجواز المزاح فيما ليس إثما .. وجواز تصغير بعض المسميات .. وجواز لعب الصبي بالعصفور وتمكين الولي إياه من ذلك .. وجواز السجع بالكلام الحسن بلا كلفة .. وملاطفة الصبيان وتأنيسهم .. وبيان ما كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليه من حسن الخلق وكرم الشمائل والتواضع .." ..

ولما كان الصغار من البنات واليتامى فيهم من الضعف عن القيام بمصالحهم أكثر من غيرهم ، كانت رحمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ بهم أظهر وأوضح ،
فعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( دخلت عليَّ امرأة ومعها ابنتان لها تسأل فلم تجد عندي شيئا غير تمرة واحدة ، فأعطيتها إياها فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل منها شيئا ، ثم قامت فخرجت ، فدخل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ علينا فأخبرته فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : من ابْتُلِيَ من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كن له سترا من النار )(البخاري) .
وعن أبى هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة )(مسلم) وأشار مالك بالسبابة والوسطى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://galaxie.mam9.com
 
من هدي النبــي الرحمة بالصغير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجرة المعرفة .Galaxy of knowledge. la galaxie de la connaissance :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: